تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 تمويل المشاريع المختلطة

 
 

دأب الصندوق منذ إنشائه على تشجيع قيام المشاريع الصناعية المختلطة، وخاصة مع الشركات العالمية العريقة وذلك لقناعته بأن عناصر نجاح هذه المشاريع متوفرة في المملكة. ونظراً لقناعة الصندوق بأن الاستثمار الأجنبي المباشر آلية فعّالة لاستقطاب ونقل التقنية الحديثة للمملكة وخلق فرص عمل جديدة للمواطنين السعوديين بالإضافة إلى الدور المهم الذي يقوم به في فتح الأسواق الخارجية للمنتجات الوطنية، فإن الصندوق لا يشترط وجود شركاء سعوديين في هذه المشاريع بل يقوم أيضاً بتمويل المشاريع التي يملكها أجانب بالكامل ويتعامل معها بنفس الأسس التي يتعامل بها مع المشاريع التي يمتلكها أو يساهم فيها مستثمرون سعوديون.

بلغ عدد المشاريع المختلطة التي اعتمد الصندوق إقراضها منذ إنشائه وحتى نهاية العام المالي 1436/1437هـ (702) مشروعاً، أي ما يمثل (25%) من إجمالي عدد المشاريع المعتمدة، كما بلغت قيمة القروض المعتمدة لهذه المشاريع المختلطة (49.170) مليون ريال، أي ما يمثل (38%) من إجمالي قيمة قروض الصندوق، وتمثل مساهمة الشريك الأجنبي في هذه المشاريع (33%) من رأس مالها.

ومما يجدر ذكره أن (128) مشروعاً من هذه المشاريع تبلغ قيمة القروض المعتمدة لها (5.862) مليون ريال أصبحت مملوكة بالكامل للمستثمرين السعوديين بعد شرائهم حصص الشركاء الأجانب فيها وذلك بعد أن حققت هذه المشاريع النجاح المنشود وقامت بتسديد ما عليها من قروض.

يأتي قطاع الصناعات الكيميائية في مقدمة القطاعات الصناعية من حيث قيمة القروض المعتمدة للمشاريع المختلطة منذ تأسيس الصندوق وحتى نهاية العام المالي 1436/1437هـ وذلك لضخامة الاستثمار في مشاريع هذا القطاع، إذ بلغت حصته منها حوالي (57%)، يليه قطاع الصناعات الهندسية الذي بلغت حصته (25%)، ثم قطاع الصناعات الاستهلاكية بحصة (8%).

وبالنسبة لعام التقرير 1436/1437هـ، اعتمد الصندوق (15) قرضاً لإقامة (14) مشروعاً صناعياً مختلطاً جديداً، وتوسعة مشروع صناعي واحد مختلط قائم. بلغت قيمة هذه القروض (5.022) مليون ريال، أي ما يمثل حوالي 44% من اعتمادات الصندوق خلال العام. وقد توزعت قروض المشاريع المختلطة الجديدة بواقع سبعة قروض لقطاع الصناعات الكيميائية وخمسة قروض لقطاع الصناعات الهندسية وقرض واحد لكل من قطاعي مواد البناء والصناعات الأخرى.

وقد وفّرت المشاريع المختلطة المعتمدة خلال العام فرص عمل جديدة لاستيعاب (3223) موظفاً وعاملاً، أي ما يمثل (28%) من إجمالي فرص العمل التي توفرها المشاريع التي أقرضها الصندوق خلال عام 1436/1437هـ والتي تبلغ (11504) فرصة عمل.