تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 دراسة صناعية (التغليف البلاستيكي المرن)

المنتج: 

التغليف جزء مهم من المنتج النهائي للمنتجات الصناعية والزراعية ، فهو الذي يوفر الحماية المادية للمنتج وعلى سطحه يتم تدوين كافة المعلومات الخاصة بالمنتج خاصة المكونات وتاريخ الصلاحية. وفي كثير من المنتجات الصناعية يمثل التغليف قيمة مضافة للمنتج تلعب دوراً هاماً في جذب المشترين.

ينقسم التغليف عموماً إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي :

1- تغليف مرن.

2- تغليف شبه مرن.

3- تغليف صلب.

     وتختلف الأقسام المذكورة أعلاه باختلاف المادة الخام المصنع منها أداة التغليف. فالتغليف المرن يتم تصنيعه من مواد مرنة أهمها الرقائق البلاستيكية ورقائق الألمونيوم والكرتون المزدوج. أما التغليف شبه المرن فأهم المواد التي يصنع منها فروخ الكرتون المقوى وبعض المواد البلاستيكية. أما التغليف الصلب فأهم المواد التي يصنع منها الزجاج والألمنيوم.

هذا وسوف تركز هذه الدراسة على منتجات التغليف المرن المصنعة من المواد البلاستيكية نظراً لما تتميز به المملكة العربية السعودية من ميزات تفضيلية في هذا القطاع بحكم توفر المواد الخام من مصادر محلية أهمها شركة سابك.

يتم إنتاج منتجات التغليف البلاستيكي المرن من المواد الخام الآتية :

1- راتنجات البولي بروبيلين (Polypropylene Resin).

2- راتنجات البولي إثيلين عالي ومنخفض الكثافة (Polyethylene Resin).

3- راتنجات البي في سي (PVC Resin).

4- راتنجات البي إي تي (PET Resin).

وفيما يلي نعطي فكرة موجزة عن خصائص واســتخدامات المنتجات أعلاه:

البولي بروبيلين – عموماً تستخرج الأغشية البلاستيكية الأكثر شيوعاً من البولي بروبيلين وهو مادة متعددة الاستخدام شهد الطلب عليه نمواً كبيراً بسبب خصائصه المميزة كمادة تغليف مرن. وتشمل هذه الخصائص شفافيته وقدرته الكبيرة على العزل التام لمنع نفاذ الغازات للمنتج. كذلك يعتبر وسيطاً جيداً للطباعة التي تعطي منظراً لامعاً. وعلاوةً على ذلك يمكن ترقيق البولي بروبيلين مع أغشـية بلاستيكية أخرى (بولي إيثيلين، بي في سي، أو رقائق الألمونيوم) لإنتاج تغليف مرن متعدد الطبقات. وفي واقع الأمر، يمكن انتاجه في اشكال متعددة ليناسب احتياجات العملاء.

هذا، وينتج بوليمر البولي بروبيلين بهيئتين هما البولي بروبيلين ثنائي الشد (BOPP) والبولي بروبيلين المصبوب (CPP) :

  • البولي بروبيلين ثنائي الشد – تغليف متين وأقوى من البولي إيثيلين والبي في سي والبولي ستايرين. ولكنه يصبح هشاً في درجات الحرارة المنخفضة، وتتم معالجة هذه الهشاشة بإضافة المزيد من جزيئات البولي بروبلين الآحادية أو جزيئات الإيثلين. وهذا الشكل من الأغشية البلاستيكية هو الأكثر شيوعاً (يمثل أكثر من 60% من الطلب الحالي في الســوق المحلي). والبوليمرات ثنائية الشد يتم شدها في اتجاهين ويكون الناتج أغشية تغليف تتميز بالمتانة.
  • البولي بروبيلين المصبوب – هذا شكل جديد من الأغشية  البلاستيكية، وهو أرخص سعراً من البولي بروبيلين ثنائي الشد، ولكنه أشد متانةً من البولي إيثيلين والبولي بروبيلين ثنائي الشد. من جانب آخر، فإن الطباعة عليه أقل  وضوحاً من الطباعة على أغشية البولي بروبيلين ثنائي الشد. 
  •  يستخدم كل من البولي بروبيلين ثنائي الشد والبولي بروبيلين المصبوب في تعبئة وتغليف المواد الغذائية كما في اللحوم والحلويات والفواكه ومنتجات المخابز. ويمكن أن يأتي البولي بروبيلين ثنائي الشد في شكل منبسط لأغراض الطباعة عليه أو في شكل لؤلؤي لماع (غير شفاف) أو في شكل ممعدن (عليه طبقة من رقائق الألمونيوم). وتستخدم صناعة الأغذية الخفيفة الأغشية الممعدنة لتعبئة منتجاتها لأنها تمنع دخول الأشعة فوق البنفسجية  كما أنها تقلل الأكسدة مما يطيل صلاحية المنتج.

 البولي إيثيلين -  البولي إيثيلين غشاء بلاستيكي يستخدم في التصفيح مع أغشية بلاستيكية أخرى ومؤخراً بدأ استخدامه للطباعة عليه في صناعات منتجات الألبان والمشروبات الغازية والعصائر حيث يتم لصقه على العبوة، كما في القوارير المصنوعة من البولي إيثيلين عالي الكثافة/ ترافثيلات البولي إيثيلين – (القوارير سعة 1 لتر للاستهلاك المنزلي).

 البولي فينيل كلورايد  (PVC) –  هو بلاستيك  قاسٍ يتم  تليينه  وجعله مرناً بإضافة مواد ملدنة. ويستخدم في التغليف الملفوف حلزونياً للشموع والشكولاتة. وهذا التغليف المرن الملفوف هو الوحيد من نوعه، ويعتبر أفضل من التغليف بأغشية البولي بروبيلين ثنائي الشد والبولي بروبيلين المصبوب التي تنكمش عند تعرضها للحرارة. ويستخدم أيضاً في الديباجات التعريفية لمحتويات القوارير الزجاجية، وأصبح هذا الاستخدام أكثر انتشاراً في صناعة المشروبات وحل محل الديباجات التعريفية التقليدية ( الرطبة، ذاتية اللصق، ...إلخ) لأنه أرخص من ناحية التكلفة.

 بي إي تي - هو اختصار للبولي إيثيلين تريفثاليت، وهو أحد الراتنجات البلاستيكية وشكل من أشكال البوليستر وهو يتكون من الجمع بين اثنين من المونومرات ( جلايكول الإثيلين المعدل وحمض التريفثاليك النقي).

 

خصائص الســوق:

  •  تتضمن العمليات التحويلية لإنتاج  مواد التغليف البلاسـتيكي المرن من عمليتين رئيسيتين هما الطباعة والمعدنة (التصفيح) الذي يتم عادة بدمج طبقة من رقائق الألمنيوم. وتقوم بعض الشركات التحويلية المحلية بمعدنة منتجاتها داخلياً بدلاً من الحصول على المادة الخام المطلوبة (الأغشية البلاستيكية) ممعدنةً من مصادر أخرى وذلك لتقليل تكلفة التغليف.
  •  يتم إنتاج كافة الأغشية البلاستيكية ( المادة الخام) محلياً، حيث يتم إنتاج  البولي بروبيلين ثنائي الشد من قبل مصـنعين محليين. أما البولي بروبيلين المصبوب فيتم إنتاجه أيضاً بواســطة مصـنعين محليين. أما الأغشـية الثانوية الأخرى فيتم انتاجها من قبل العديد من المصانع المحلية.
  •  تعتبر أغشية البولي بروبيلين ثنائي الشد والبولي بروبيلين المصبوب الأكثر شيوعاً ويوضح الجدول التالي خصائصهما الرئيسية:

 البولي بروبيلين ثنائي الشــد 

 البولي بروبيلين المصبوب

 خصائص ميكانيكية جيدة

إمكانية إحكام السـد لمنع تسرب الغازات للمنتج جيدة

مانع جيد

الطباعة عليه واضحة 

 خصائص ميكانيكية ضعيفة

إمكانية إحكام الســد لمنع تسرب الغازات للمنتج ممتازة

مانع ضعيف

الطباعة عليه أقل وضوحاً.

تمثل أغشية البولي بروبيلين ثنائي الشد ما يقارب 60% من الاستهلاك المحلي في صناعة التغليف المرن، وتأتي هذه الأغشية  بسماكات مختلفة  حسب رغبات واحتياجات العملاء.

الإنتاج المحلي:

الإنتاج المحلي هو المصدر الرئيسي لإمداد السوق المحلية بمنتجات التغليف المرن. وتوجد تسعة مصانع تحويلية موزعة في أنحاء المملكة وتعتبر ستة منها رئيسية من حيث الإنتاجية. أما الثلاثة الأخرى المتبقية فهم من صغار المنتجين. ويوضح الجدول التالي إجمالي مبيعات المصانع المحلية من منتجات التغليف المرن خلال الســنوات 2009م – 2011م :

( طن ســـنوياً )

 السنة2009 م  2010م  2011م 
الإنتاج 42,73546,999  55,716  
 نسبة التغير  -+%10+%19

     كما نلاحظ في الجدول أعلاه أن حجم المبيعات من الإنتاج المحلي قد شــهد زيادة ملحوظة خلال العامين الماضيين فقد زاد حجم المبيعات بنسبة 10% و 19% في عام 2010م و2011م على التوالي. وترجع هذه الزيادة الكبيرة في حجم الإنتاج المحلي إلى زيادة الطلب المحلي على منتجات التغليف المرن بجانب زيادة الشركات التحويلية لإنتاجها إلى الحد الأقصى بغرض تلبية عملائها خارج البلاد ودخول أسواق تصدير جديدة مسـتهدفة.

     تبلغ الطاقة الإنتاجية المركبة للمصانع المحلية 67,401 طن ســنوياً حيث تتركز في الغالب في المدن الرئيسية (الرياض 36% ، جـدة 33% والدمام 31%). وبناء على إنتاجها الفعلي البالغ 55,716 طناً تكون المصانع الوطنية للتغليف البلاســتيكي المرن قد اســتغلت حوالي 83% من طاقاتها الإجمالية المركبة عام 2011م.

الواردات:

     أثبتت الشركات التحويلية المحلية قدرتها على تلبية معظم احتياجات السوق المحلي. وفي واقع الأمر، يتمتع هؤلاء المنتجون المحليون بعدة مزايا لخدمة السوق المحلية وتشمل: (1) قربهم من المستهلكين الأمر الذي يساعد في تقصير مدة التسليم (2) يستخدم هؤلاء المنتجون أحدث تقنيات الطباعة والخدمات التي تنعكس في تقديمهم منتجات ذات جودة عالية. ومع ذلك لا زالت شــريحة صغيرة من احتياجات السوق المحلية  تتم  تلبيتها من خلال منتجات التغليف المرن المستوردة.

     لا تشمل إحصاءات التجارة الخارجية رمز (أو رموز) مفصلة للأنواع المختلفة من منتجات التعبئة والتغليف المرنة المستوردة من خارج المملكة حيث يتم في الغالب إدراج الواردات من مثل هذه المواد النهائية تحت عناوين ذات صلة برموز تصنيف البلاستيك و/أو الورق. واستناداً على إفادة الشركات التحويلية المحلية، تشير تقديرات الصندوق إلي أن حجم الواردات من مواد التعبئة والتغليف المرنة التي تم استيرادها خلال السنوات الثلاث الماضية على النحو التالي:

 السنة

 2009م

 2010 م

2011م

 حجم الواردات (بالطن)

 4,540

 5,053

 5,558

 نسبة التغير 

 - 

+%11

+%10

 يوضح الجدول أعلاه نمو الحجم الإجمالي لواردات المملكة من منتجات التعبئة والتغليف المرنة خلال السنوات القليلة الماضية نســبة لنمو الطلب وعدم توفر بعض المنتجات ذات المواصفات الخاصة في الســوق الســعودي. وتأتي معظم المنتجات المستوردة من مواد التعبئة والتغليف المرنة من دولة الإمارات العربية المتحدة وبعض الدول الأوربية.

الصادرات:

     تركز معظم الشركات المحلية المنتجة لمواد التعبئة والتغليف المرنة على أعمال التصدير بسبب توفر أسواق كبيرة لا سيما في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبعض الدول العربية الأخرى، حيث تتوفر للشركات التحويلية المحلية عدد من المزايا التي تمكنهم من استهداف أسواق التصدير وتشمل هذه  المزايا :
  •  استخدام أفضل ما توصلت إليه التقنية الحديثة في مجال تجهيزات الطباعة.
  •  تأمين المواد الخام الرئيسية اللازمة للمشروع المتمثلة في البولي بروبيلين ثنائي  الشد (أفلام بلاستيكية عادية وممعدنة) والبولي بروبيلين المصبوب من موردين محليين.  
  •  تتميز المواد الخام اللازمة للمشروع (الأفلام البلاستيكية) بأسعار تنافسية للغاية مقارنة بأسعارها في أسواق التصدير المستهدفة حيث يتم تأمين المواد الخام اللازمة لتصنيع هذه الافلام وهي راتينجات البولي بروبيلين (البي بي) وراتينجات البولي إثيلين (البي إي) وراتينجات تريفثات البولي إثيلين (بي إي تي) محليا من شركة سابك وشركة التصنيع الوطنية مما يقلل من تكلفتها.
  •  اعتدال أســعار بيع منتجات التغليف الســعودية مقارنة بالأســعار في أســواق التصدير.   
  •  تميز الموقع الجغرافي للمنتجين المحليين وقربه من الأسواق في الدول العربية والدول المجاورة والاستفادة أيضا من الرسوم الجمركية المنخفضة.

 وتقوم جميع الشركات التحويلية المحلية المنتجة لمواد التعبئة والتغليف المرنة بتصدير منتجاتها إلى الخارج، ويوضح الجدول أدناه إجمالي حجم الصادرات خلال السنوات الثلاث الماضية على النحو التالي:

 الســنة

 2009م

 2010 م

 2011م

 كمية الصادرات (بالطن)

 11,305 

 12,492 

 16,962

 نسبة التغير

 - 

+%11

+%36

 كما نلاحظ من الجدول أعلاه أن إجمالي حجم الصادرات من منتجات التعبئة والتغليف المرنة قد شهد نمواً متصاعداً خلال السنوات القليلة الماضية، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 11٪ خلال عام 2010م وبنسبة 36٪ خلال عام 2011م، وزادت من  11,305 طن في عام  2009م  لتصل إلى  16,962 طن في عام 2011 م.

الطلب التاريخي:

 تتمتع صناعة مواد التعبئة والتغليف المرنة بقاعدة واسعة ومتنوعة من العملاء، ويستخدمها الكثير من الصناعيين والمستهلكين. ويتم استخدام نحو (65٪) من مواد التعبئة والتغليف المرنة في الصناعات الغذائية. ويتراجع موسمياً الطلب بصورة كبيرة على الأغذية الخفيفة في شهر رمضان وخلال عطلة المدارس من شهر يونيو حتى أغسطس ويزداد في فصل الصيف، فيما يرتفع الطلب بصورة كبيرة على المشروبات الغازية والمياه المعدنية ومثلجات الآيسكريم/الحلويات في فصل الصيف ويتراجع في الشتاء. ويتم تقدير حجم الطلب المحلي التاريخي على مواد التعبئة والتغليف المرنة بطرح إجمالي الصادرات من إجمالي حجم الإنتاج المحلي مع إضافة الواردات.

 ويوضح الجدول التالي الطلب التاريخي على منتجات التعبئة والتغليف المرنة في الســوق المحلي على النحو التالي:

 السنة

 2009م

 2010 م

 2011م

 إجمالي الإنتاج المحلي (بالطن)

 42,735 

 46,999 

 55,716

 الواردات

 4,540

 5,053 

 5,558

 (الصادرات) 

  (11,305)

  (12,492)

  (16,962)

 الطلب التاريخي

 35,970

 39,560

  44,312

  نسبة التغير 

 - 

 +%10

+%12

 يوضح الجدول أعلاه الاتجاه التصاعدي لنمو الطلب المحلي على منتجات التعبئة والتغليف المرنة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث زاد الطلب المحلي من 35,970 طن في عام 2009م بنسبة 10٪ ليصل إلى 39,560 طن في عام 2010م واستمر الطلب في النمو ليصل إلى 44,312 طن بزيادة قدرها (12٪) في عام 2011م ويرجع ذلك إلي النمو المطرد في الطلب على المنتجات الصناعية التي تعتمد على التغليف المرن كمادة أســاســية للتغليف.

الطلب المستقبلي:

 كما ذكر سابقاً، تستهلك الشركات المنتجة للمنتجات الغذائية المختلفة حصة كبيرة من سوق منتجات التعبئة والتغليف المرنة حيث تمثل أكثر من نحو (65٪) من إجمالي المبيعات، فيما تستهلك الصناعات الأخرى كالمشروبات الغازية والمياه والحليب والألبان بقية الإنتاج. ومن المتوقع أن تنمو هذه الصناعات بمعدلات تتراوح بين (6٪) إلي (8٪) سنويا، وينمو الطلب العالمي على البولي بروبيلين ثنائي الشد بمعدل (7%) إلى (8٪) سنوياً. وتشير تقديرات الصندوق إلى زيادة الطلب في المستقبل على منتجات التعبئة والتغليف البلاســتيكية المرنة بمعدل نمو قدره (6٪) في المتوسط سنويا على النحو التالي:

 السنة

 2012م

2013م 

2014م 

 2015م

 2016 م

 الطلب المستقبلي (بالطن)

 47,000

 49,800

52,800 

 55,900

 59,300 

  نسبة التغير 

 - 

 +%6

 +%6

+%6

+%6

      وفي الختام فإن صناعة التغليف البلاســتيكي المرن في المملكة شــهدت نمواً جيداً خلال الســنوات القليلة الماضية ويتوقع أن يســتمر هذا النمو في المســتقبل المنظور بفضل زيادة الطلب على المنتجات الاســتهلاكية التي تعتمد عليه كمادة أســاســية للتغليف. من ناحية أخري مازالت الفرصة مهيأة لمصانع التغليف البلاســتيكي المرن المحلية لزيادة صادراتها للأســواق المجاورة بفضل الميزات التفضيلية المتمثلة في توفر المواد الخام محلياً إضافة للميزات التنافســية المتمثلة في جودة منتجاتها وأســعارها التنافســية في أســواق التصدير.