الصندوق الصناعي يواصل التعريف باستراتيجيته الجديدة أمام مجتمع الصناعيين

​​​​​​​​​

في لقائه المفتوح في مدينة الباحة

 الصندوق الصناعي يواصل التعريف باستراتيجيته الجديدة أمام مجتمع الصناعيين

 


 

كشف صندوق التنمية الصناعية السعودي عن منظومة جديدة من المبادرات والمنتجات ضمن استراتيجيته الجديدة، جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي عقده الصندوق الصناعي في مقر أمانة منطقة الباحة بحضور عدد من المستثمرين والمستثمرات في القطاع الصناعي، وقال مدير عام الصندوق الصناعي الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل: " إن الصندوق قام بدراسة وتقييم منتجاته وخدماته بهدف تطويرها بما يلبي احتياجات المستثمرين من خلال إقراض المشاريع وتوفير الدراسات والاستشارات ودعم وإدارة البرامج التمويلية والاستشارية المتخصصة الهادفة إلى تطوير المنظومة الصناعية وتعزيز بيئة الاستثمار الصناعي بما يتوافق مع برامج رؤية المملكة 2030".

 

وقال المعجل أن رؤية الصندوق الصناعي اعتمدت التواصل مع مجتمع الأعمال والمستثمرين بالتعاون مع الغرف التجارية بمختلف مناطق المملكة وتعزيز اللقاءات التعريفية وتداول الآراء والمقترحات المساهمة في تمكين القطاع الصناعي من تعظيم عوائده من خلال البحث عن شراكات استراتيجية لتبادل الخبرات والمعارف. وأضاف " إن مبادرات الصندوق حصيلة مراجعة دقيقة للإجراءات السابقة وبما يجعل المستثمر في قلب التحولات الصناعية، حيث تنوعت المبادرات بين المنتجات التمويلية الجديدة والخدمات الاستشارية بالإضافة لمبادرات تحسين تجربة العميل وتطوير الخدمات التقنية".

 

وقد استعرض فريق الصندوق الصناعي في اللقاء خطة التحول الاستراتيجي وأهم الإنجازات والمبادرات التي أطلقها الصندوق الصناعي ومن بينها مبادرة كفاءة إجراءات القروض التي تهدف إلى تقليل مدة الموافقة على الطلبات بما يوازي نصف المدة التي كانت تستغرقها سابقا. وهو إجراء اقتضى مراجعة شاملة لإعادة تصميم إجراءات الإقراض ونتجت عنه أفكار تطويرية فعالة تراعي الفروقات بين المشاريع.

 

ومن بين المبادرات التي استعرضها فريق الصندوق برنامجيّ "تمويل تحسين كفاءة الطاقة " و " تمويل التحول الرقمي" بنسختيهما التجريبية الأولية. وتهدف المبادرتان إلى دعم قاعدة التصنيع الحالية لتحسين كفاءة الطاقة وخفض التكلفة بالإضافة لتوظيف أحدث التقنيات في تطوير آليات العمل وتحسين الإنتاجية وذلك من خلال تقديم مجموعة من المحفزات، من بينها اعتماد فترات سداد أطول، وتعجيل إجراءات التقييم والتمويل بحيث لا تستغرق أكثر من 8 أسابيع كحدّ أقصى، كما يشمل البرنامج فترة سماح تصل الى 24 شهرًا.

 

 

وتطرق الفريق إلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الصندوق الصناعي والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" التي ركزت على دعم المنظومة الصناعية عبر العمل المشترك لتوفير العديد من المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات المستثمرين الصناعيين منها منتج (أرض وقرض صناعي)، الذي يتيح للمستثمر التقديم على أرض صناعية والتمويل معًا، كحزمة صناعية موحدة.

 

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات التعريفية التي أطلقها الصندوق بالتعاون مع الغرف التجارية الصناعية بمختلف المناطق للقاء مع مجتمع الصناعيين من المستثمرين والمستثمرات حول المبادرات والمنتجات التمويلية والاستشارية التي يصممها الصندوق الصناعي لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للقطاع الصناعي في المملكة.

 

​​

اضف تعليق