العايد لـ(الجزيرة): نعاني مشكلة حقيقية ونحتاج كوادر لنتمكن من العمل بكفاءة واقتدار

صندوق الصناعة يشتكي تسرب الكفاءات ويعترف بفشله في مجاراة مزايا القطاع الخاص

الدمام - عبير الزهراني:

كشف مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي بأن هناك العديد من التحديات والصعوبات التي تواجه الصندوق يأتي في مقدمتها تسرب الخبرات والكفاءات عالية التأهيل خارج الصندوق، وذلك بسبب ارتفاع حدة المنافسة بين المؤسسات الخاصة العاملة في قطاعات الاستثمار والتمويل، وقال علي العايد لـ»الجزيرة»: هذه المؤسسات تقدم مزايا مالية كبيرة ، لا يمكن للصندوق كمؤسسة حكومية مجاراتها. وعلى الرغم من إيمان الصندوق بدوره في تغذية مختلف المؤسسات الوطنية (العامة والخاصة) بالكفاءات المدربة تدريباً عالياً في كبريات المؤسسات العالمية ، إلا أن التطورات خلال الأعوام الأخيرة زادت من حدة الوضع الذي بات يمثل مشكلة حقيقية تواجه الصندوق، ومن ثم تستحق الدراسة المتأنية لاتخاذ القرارات المناسبة لضمان استمرار الأعداد الكافية من الكفاءات الوطنية العالية التأهيل ليتمكن الصندوق من مواصلة مسيرته بكفاءة واقتدار.

وأضاف: من التحديات التي يواجهها الصندوق تباين خبرات المستثمرين ، حيث نجد فئة منهم عالية الثقافة وتتمتع بخبرة صناعية ومالية واقتصادية جيدة، ولا يُواجه الصندوق معها معوقات تُذكر، نظراً لقدرتها على إمداد الصندوق بالمعلومات والبيانات المطلوبة، فضلاً عن تقديم دراسات جدوى عالية الحرفية والدقة وهذا يسهّل الإجراءات ومن ثم فترة مراجعة الطلب ومنح القرض، ولكن في المقابل هنالك فئة أخرى من المستثمرين تنقصهم بعض الخبرات الصناعية المطلوبة أو الوعي الصناعي الذي يؤهلهم لتقديم دراسات ومعلومات دقيقة وفي إطار زمني محدود ، بالإضافة إلى ضعف بعض المكاتب الاستشارية المتخصصة بعمل الدراسات الاقتصادية للمشاريع ، ويترتب على ذلك بذل المزيد من الجهد واستهلاك وقت أطول في دراسة وتقييم دراسات الجدوى وطلب معلومات إضافية حتى يتمكن مسئولو الصندوق من تغطية مخاطر المشروع بشكل كامل يحمي المستثمر ويعزز من فرصة تشغيل المشروع بنجاح وبالتالي التمكن من سداد القرض خلال الإطار الزمني المحدد. وكشف العايد بأن قيمة القروض التي اعتمدها الصندوق خلال العام المالي الحالي 1433/1434هـ حتى نهاية شهر رجب 1433هـ بلغت (4.035) مليون ريال مرتفعة بنسبة 23% عن قيمة اعتمادات الصندوق خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، مشيراً إلى أن قيمة المبالغ التي صرفها الصندوق للمقترضين منذ إنشائه حتى نهاية شهر رجب 1433هـ بلغت (66.766) مليون ريال ، مبيناً بأن قيمة المبالغ المسددة للصندوق من المقترضين منذ إنشائه حتى نهاية شهر رجب 1433هـ بلغت حوالي (38.694) مليون ريال.

 

اضف تعليق