حضور متميز لندوة "صندوق التنمية الصناعية" التعريفية بإجراءات إقراض المصانع

نظمتها الغرفة التجارية في المدينة المنورة

حضور متميز لندوة "صندوق التنمية الصناعية" التعريفية بإجراءات إقراض المصانع

 

شهدت ندوة صندوق التنمية الصناعية والتي نظمتها الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة حضوراً متميزاً من قبل رواد الأعمال والمهتمين بالقطاع الصناعي والتي تأتي ضمن سلسلة ندوات يعتزم الصندوق تنظيمها في عدد من مناطق المملكة الواعدة صناعياً، للتعريف بإجراءات إقراض المشاريع الصناعية.

وافتتح الندوة الأستاذ علي عواري أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، ثم قدم فريق من المختصين شرحاً مفصلا عن كيفية الحصول على القروض الصناعية للمنشآت الصغيرة والإجراءات المتبعة في هذا الشأن، وآلية التقديم على طلب قرض صناعي عبر البوابة الالكترونية للصندوق، وفي ختام الندوة أجاب المختصون على كافة استفسارات وأسئلة الحضور. ومن المتوقع أن تفتح هذه الندوات فرصاً جديدة للمشاريع الصناعية وستساهم في التنمية الاقتصادية بالمملكة من خلال طرح قروض صناعية لكافة الراغبين في الاستثمار بهذا القطاع، وسوف تعزز القروض من اتساع رقعة المشاريع الصناعية في كافة المناطق.

 

والهدف الرئيسي من هذه الندوات تسليط الضوء على قائمة الحوافز والمزايا المقدمة لدعم وتحفيز الاستثمار في القطاع الصناعي من خلال تقديم القروض للمشاريع الصناعية، وتوفير العديد من المنتجات والاستشارات الفنية والإدارية والمالية والتسويقية للمشاريع المقترضة، إلى جانب التعريف بإجراءات الحصول على القرض الصناعي، والآليات الخاصة لتمويل المشاريع الصغيرة. ورفع الصندوق نسبة تمويل المشاريع في المناطق والمدن الواعدة لتصل إلى 75% من تكلفة المشروع بدلاً من 50% سابقاً، وتمديد فترة السداد لتصل إلى 20سنة بدلاً من 15سنة، بالإضافة إلى رفع الحد الأقصى لقروض الصناعات المقامة في هذه المناطق إلى 1.2 مليار ريال مقابل 900 مليون ريال لقروض الصناعات المقامة في المدن الرئيسية.

ويعد صندوق التنمية الصناعية واحداً من المؤسسات الاقتصادية الهامة في المملكة، كونه لاعباً أساسياً في دعم الاقتصاد الوطني، عبر تأمين المتطلبات الأساسية وتمويل المشاريع الصناعية التي تشهد تصاعدا ًملحوظاً في المملكة، فضلاً عن كونه يوفّر أداة أساسية لتعزيز الموقع الصناعي للمملكة على خارطة الصناعة في العالم ويروج للاستثمارات الصناعية في كافة المدن والمناطق.

الجدير ذكره أنه تم منح قروض صندوق التنمية الصناعية المزيد من المرونة في التعامل يصاحبها تقديم خدمات إرشادية واستشارية، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات دراسة طلبات القروض المقدمة من المستثمرين في المشاريع الصغيرة عبر استحداث استمارة طلب القرض كبديل لدراسة الجدوى الاقتصادية.

 

 

 

اضف تعليق