العساف والربيعة يفتتحان غداّ ملتقى التنمية الصناعية في المناطق الواعدة

العساف والربيعة يفتتحان غداّ
ملتقى التنمية الصناعية في المناطق الواعدة
بحضور حشد رسمي واقتصادي واسع
 
تنطلق صباح الغد الثلاثاء فعاليات "ملتقى التنمية الصناعية في المناطق الواعدة" برعاية كل من معالي د. ابراهيم بن عبدالعزيز العساف، وزير المالية، ومعالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير التجارة والصناعة، وبحضور معالي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل، وزير النقل، ومعالي د. فهاد بن معتاد الحمد، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.
ويشارك في فعاليات الملتقى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين والصناعيين ورجال الأعمال من المملكة وخارجها. ويستضيف الملتقى فخامة السيد/ لي ميونغ باك ، الرئيس السابع عشر لجمهورية كوريا الجنوبية، كضيف شرف، حيث سيلقي كلمة رئيسية في اليوم الأول ويجري حواراً مع الحضور في اليوم الثاني.
 
ينظم الملتقى "صندوق التنمية الصناعية السعودي"، وينعقد على مدى يومين في قاعة المملكة في فندق فورسيزونز في الرياض، وتتضمن فعالياته 6 جلسات رئيسية:
 
• الجلسة الأولى: التنمية الصناعية في المناطق الواعدة (الرؤية، الأهداف والسياسات):
وستناقش أوراق العمل في هذه الجلسة الرؤية المستقبلية للتنمية الصناعية في المناطق الواعدة. والسياسات والوسائل لتحقيق أهداف التنمية الصناعية في المناطق الواعدة. إضافة إلى سبل تسويق المزايا النسبية والتنافسية الصناعية في المناطق الواعدة.
ويتحدث فيها معالي المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار، ومعالي الأستاذ صالح بن منيع الخليوي، ومدير عام الجمارك السعودية، وسعادة الأستاذ صالح بن عيد الحصيني، عضو مجلس الشورى ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة، وسعادة المهندس محمد بن حمد الماضي، نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وسعادة المهندس خالد بن صالح المديفر، الرئيس التنفيذي لشركة التعدين العربية السعودية (معادن).
 
• الجلسة الثانية: دور الشركات الكبرى والقطاع الخاص:
وسيتم في هذه الجلسة مناقشة دور الشركات الكبرى في تحقيق التنمية المتوازنة وتسويق المنتجات الصناعية للمناطق، وكيفية توسعة سلاسل إمداد الشركات الصناعية الكبرى في المناطق. وجدوى إنشاء تجمعات صناعية مرتبطة بالصناعات الكبرى وفق مزايا كل منطقة.
ويشارك في هذه الجلسة معالي المهندس عبدالله محمد نور رحيمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة صافولا، وسعادة الدكتور نبيل المنصور، المدير التنفيذي للتموين في شركة أرامكو السعودية، وسعادة المهندس مبارك الخفرة، رئيس مجلس الإدارة لشركة التصنيع الوطنية، وسعادة المهندس عزام ياسر شلبي، رئيس البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية.
 
 
• الجلسة الثالثة: التجارب الدولية في التنمية المناطقية:
وتختص بعرض لتجارب دولية في مجال التنمية المناطقية، وبحث سبل وآليات نقل المعرفة.
و يشارك فيها معالي الأستاذ هونغ سوكو ،وزير التجارة والصناعة والطاقة السابق ،جمهورية كوريا الجنوبية، سعادة الأستاذ إبراهيم بن محمد، أمين عام وزارة التنمية الريفية في ماليزيا، سعادة الأستاذ إبراهيم كوزو، مدير إدارة التنمية المناطقية والريفية في وزارة التنمية في تركيا.
 
• الجلسة الرابعة: متطلبات التنمية الصناعية في المناطق الواعدة:
وستتطرق أوراق العمل في هذه الجلسة لدور المؤسسات الحكومية المتخصصة والإدارة المحلية للمناطق. وأهمية توافر البنى التحتية المختلفة كالمدن الصناعية وشبكات النقل والربط الفعّال مع المدن الكبرى والموانئ والمطارات. ويشارك فيها معالي د. علي بن ناصر الغفيص، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، معالي المهندس عبدالعزيز بن محمد التويجري، رئيس المؤسسة العامة للموانئ، سعادة المهندس صالح الرشيد، مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية، سعادة المهندس عثمان بن محمد العثمان، وكالة الوزارة للتخطيط والمتابعة، وزارة النقل، سعادة المهندس عادل بن عبدالرحمن السحيمي، مساعد المدير العام/ المشاريع، في صندوق التنمية الصناعية السعودي.
 
• الجلسة الخامسة والسادسة: الفرص المتاحة في المناطق الواعدة:
خصصت هاتين الجلستين للقطاع الخاص فقط حيث سيقوم ممثلوه من مسئولي الغرف التجارية الصناعية في المناطق الواعدة، بتحديد الفرص والمزايا والتحديات أمام الاستثمارات الصناعية في كل منطقة، بالإضافة إلى مناقشة احتياجات التنمية المتوازنة في مناطقهم. ويشارك في الجلستين كل من: سعادة الأستاذ ناصر المريع، رئيس مجلس الإدارة، الغرفة التجارية الصناعية في جازان، سعادة الأستاذ عبدالله الغريب، رئيس مجلس الإدارة، الغرفة التجارية الصناعية بالحدود الشمالية (عرعر، رفحاء وطريف)، سعادة الأستاذ مسعود آل حيدر، رئيس مجلس الإدارة، الغرفة التجارية الصناعية في نجران، سعادة الأستاذ خالد السيف، رئيس مجلس الإدارة، الغرفة التجارية الصناعية في حائل، سعادة د. حمدان السمرين، نائب رئيس مجلس الغرف ورئيس مجلس الإدارة في غرفة الجوف، سعادة الاستاذ عبدالله المهوس، رئيس مجلس الإدارة، الغرفة التجارية الصناعية في القصيم، سعادة الأستاذ عبدالرحمن بن ناصر الأحمري، أمين عام، الغرفة التجارية الصناعية في أبها، سعادة المهندس عبدالرحمن شمامير، مدير إدارة التكامل الصناعي للهيئة الملكية بينبع.
 
وينعقد الملتقى برعاية كل من: شركة أرامكو السعودية، وشركة سابك، وشركة معادن، وشركة الإتصالات السعودية، والبنك الأهلي التجاري، ومجموعة صافولا، وشركة التصنيع الوطنية، ومجموعة بن لادن السعودية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وشركة دلة البركة، ومجموعة شركات محمود سعيد التضامنية، وشركة صلب ستيل، وهيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، وشركة سبكيم، وبنك الجزيرة، وشركة ميمف، وشركة اسمنت نجران، ومجموعة الفنار، البنك العربي الوطني، والشركاء الإعلاميين والصحفيين جريدة الرياض، الجزيرة، الاقتصادية وعكاظ، إضافة الى القناتين الفضائيتين العربية والإقتصادية. 
 

اضف تعليق