منتدى الفرص الصناعية يطرح 25 مشروعاً واعداً على مستوى السعودية



الدمام: عبيد السهيمي
دشن الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارة والصناعة أمس في مدينة الدمام منتدى الفرص الصناعية الثاني، الذي تنظمه هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» تحت شعار «نحو صناعة منافسة وتنمية متوازنة».
 
وأشاد الدكتور الربيعة بالمزايا التنافسية التي تتميز بها السعودية، والتي تنطوي على عدد من الحوافز والتسهيلات التي تقدمها الحكومة للمشاريع الصناعية، مؤكدا على أهمية مبادرة رجال وشباب الأعمال لتأسيس مشاريع جديدة في مختلف المناطق؛ حيث تتمتع كل منطقة بمزايا تنافسية وموارد أولية، مشيرا إلى أن المدن الصناعية وفرت البنية التحتية الجاذبة للمشاريع التنموية، خاصة الصناعية والمساندة للصناعة مما يدعم جهود المملكة في توطين احتياجاتها، وتحقيق التنمية المتوازنة.
 
وطرح المنتدى يوم أمس أكثر من 25 فرصة استثمارية مقدمة من بعض الجهات الحكومية والشركات الكبرى وعدد من المكاتب الاستشارية، كما أشار الربيعة إلى أن المنتدى «O5» يستهدف بناء 5 استثمارات صناعية في المدن الواعدة بالتعاون مع الجهات والشركات التي قدمت الفرص.
 
وطرحت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة فرصا في تصنيع الغيارات الميكانيكية والكهربائية والمواد الكيماوية التي تحتاجها محطات تحلية المياه، وطرحت غرفة التجارية بالرياض فرصة استثمارية عن إنتاج غاز الكلور والصودا الكاوية، بينما قدمت الغرفة التجارية بنجران ثلاث فرص استثمارية تعنى بإنتاج ألواح وترابيع الرخام والغرانيت الطبيعي وهي الخامات الأولية المتوفرة في منطقة نجران، ومشروع إنتاج المياه الصحية، وإنتاج الأدوات المنزلية البلاستيكية.
 
وقدمت الشركة «السعودية للكهرباء» فرصة تصنيع مواد وقطع غيار للشركة، وطرح البرنامج الوطني للتجمعات الصناعية فرصتين، هما تصنيع قطع غيار السيارات، وإنتاج منتجات البوليمرات الهندسية، كما طرحت شركة «معادن» فرصتين، هما تصنيع الفوسفات والألمنيوم، وشركة «المياه الوطنية» طرحت فرص التصنيع المواد للشركة والاستثمار في توفير خدمة المياه المعالجة وإنتاج الأنابيب، والصمامات وغيرها من احتياجات الشركة، كما تم طرح فرص استثمارية من مكاتب استشارية منها إنتاج العوازل الكهربائية، ومصنع أدوية ومصنع زجاج، ومصنع العزل المائي، وإنتاج الإكسسوارات والأواني الخزفية المنزلية، وإنتاج السيراميك، وإنتاج البولي إيثيلين، وإنتاج أنابيب الري تحت سطح الأرض.
 
وتشرف هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية حاليا على 29 مدينة صناعية ما بين قائمة أو تحت التطوير كما تطمح «مدن» خلال الخمس سنوات المقبلة أن يصل عدد المدن الصناعية 40 مدينة صناعية بمساحات مطورة لا تقل عن 160 مليون متر مربع.
 
من جانبه قال عادل السحيمي مدير إدارة الائتمان في صندوق التنمية الصناعي إن الصندوق قام بدور كبير وفعال في دعم وتطوير القطاع الصناعي وساهم في دعم وتحقيق أهداف خطط التنمية المتعاقبة حيث يقوم بتقديم القروض المتوسطة وطويلة الأجل لمشاريع القطاع الصناعي الخاص بالإضافة إلى تقديم خدماته الاستشارية في المجالات الفنية والإدارية والمالية والتسويقية للمشاريع المقترضة، مضيفا أن رأسمال الصندوق يبلغ 40 مليار ريال.
 
وبين السحيمي أن إجمالي المشاريع التي مولها الصندوق حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي بلغ 2442 مشروعا اعتمد لها الصندوق 3.443 قرضا قيمتها 1.03.2 مليار ريال (270.4 مليون دولار) كما حصل قروض 1330 مشروعا صناعيا بشكل الكامل تمثل 55 في المائة من إجمالي المشاريع التي اعتمد الصندوق تمويلها.
 
وأوضح السحيمي أن قطاع المنتجات الكيمائية تصدر جميع القطاعات من حيث قيمة القروض المعتمدة والتي بلغت قيمتها 40.7 مليار ريال (10.8 مليار دولار) بينما احتل المركز الثالث من حيث عدد المشاريع الممولة، في حين تصدر قطاع المنتجات الهندسية المركز الأول من حيث عدد المشاريع الممولة بـ 708 مشروعات والمركز الثاني من حيث قيمة القروض المعتمدة له بمبلغ 22.1 مليار ريال (5.8 مليار دولار) بينما تمثل القطاعات الهندسية والاستهلاكية والكيمائية مجتمعة أكثر من 80 في المائة من إجمالي عدد المشاريع التي اعتمدها الصندوق.
 
كما يقوم الصندوق حاليا بإدارة برنامج كفالة تمويل المنشأة الصغيرة والمتوسطة الذي يهدف إلى تغطية نسبة من مخاطر جهات التمويل التجاري لمنح التمويل اللازم للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ حيث يكفل البرنامج 80 في المائة من قيمة التمويل الممنوح من البنوك وبحد أقصى يصل إلى 1.6 مليون ريال (426 ألف دولار).

المصدر: جريدة الشرق الأوسط

اضف تعليق