كفالة يحصل على جائزة محمد بن راشد عن أفضل صندوق تنمية لعام 2013م على مستوى الوطن العربي

 
أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عن فوز برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذي يديره صندوق التنمية الصناعية السعودي ، بجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب عن فئة " أفضل صندوق تنمية لعام 2013م على مستوى الوطن العربي ".
 
 وبهذه المناسبة أعرب سعادة الاستاذ / علي بن عبدالله العايد – مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي ورئيس المجلس الاستشاري لبرنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة - عن شكره وتقديره لمؤسسة الشيخ محمد بن راشد لدعمها المتواصل لهذه الشريحة من فئة الشباب. كما أوضح الاستاذ / العايد أن حصول برنامج "كفالة" على هذه الجائزة يأتي تتويجاً لمسيرة البرنامج وخططه الرامية نحو الوصول إلى مستويات عالية من التميز والرقي بقطاع المال والأعمال، وتطوير بيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتنمية أداء الاقتصاد السعودي وفق الرؤية الاقتصادية للمملكة وذلك بدعم متواصل من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الامين - حفظهما الله - . كما أعرب سعادته عن شكره لمعالي وزير المالية لدعمه المتواصل للبرنامج ومتابعة أدائه وتذليل الصعوبات التي تواجهه.
 
 وقد تسلم الجائزة رئيس برنامج "كفالة" المكلف المهندس/ أسامة المبارك وذلك في الحفل الذي أقيم في دبي يوم الاثنين 6/2/1435هـ الموافق 9/12/2013م تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي ضمن فعاليات منتدى ريادة الأعمال العالمي.
 
وتجدر الإشارة إلى أن برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة تأسس عام 2006م بشراكة القطاع العام ممثلاً بوزارة المالية التي ساهمت بمبلغ 100 مليون ريال من رأس مال البرنامج ،والبنوك التجارية التي شاركت بمبلغ 100 مليون ريال أخرى. وأُسندت إدارة البرنامج لصندوق التنمية الصناعية السعودي.
 
ومنذ انطلاقة البرنامج في العام المالي 1426/1427هـ (2006م) حتى نهاية عام 1434هـ اعتمدت إدارة البرنامج عدد (6.757) كفالة استفادت منها (3.878) منشأة صغيرة ومتوسطة منتشرة في جميع مناطق المملكة الإدارية، وبقيمة إجمالية للكفالات بلغت (3.4) مليار ريال مقابل اعتماد للتمويل بلغت قيمته الإجمالية (6.8) مليار ريال. وقد توزعت هذه الكفالات على مختلف أنواع النشاط الاقتصادي بدءاً بقطاع التشييد والبناء، مروراً بقطاع التجارة، وقطاع الصناعة، وقطاع خدمات المال والأعمال، وقطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية، وقطاع النقل والتخزين والتبريد، وقطاع الزراعة والصيد، وقطاع الكهرباء والغاز والماء، وانتهاءً بقطاع المناجم والبترول. ويقدر عدد الفرص الوظيفية التي خلقتها المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي كفل البرنامج تمويلها حتى نهاية عام 1434هـ (15.500) فرصة عمل.
 
ولا يقتصر دور البرنامج على كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة بل يشمل جانب التدريب والتثقيف والتطوير وتنمية روح العمل الحر لدى الشباب، وذلك من خلال عقد دورات تدريبية وورش عمل تثقيفية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي والمعهد المصرفي التابع لمؤسسة النقد العربي السعودي وبمشاركة البنوك السعودية والغرف التجارية الصناعية بالمملكة، لمختلف شرائح قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومسئولي مراكز دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومنسوبي البنوك المشاركة مع البرنامج.
 
 
 

اضف تعليق