"الصندوق الصناعي" ينضم لمجموعة "مونتريال" الكندية

بعد موافقة مقام مجلس الوزراء

"الصندوق الصناعي" ينضم لمجموعة "مونتريال" الكندية

 

الرياض، 17 يوليو 2016م: 

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه يوم أمس، برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز على انضمام صندوق التنمية الصناعية السعودي لعضوية مجموعة "مونتريـال" الكندية، وذلك في إطار اهتمام الدولة للنهوض بالقطاع الصناعي والمساهمة في دعم الاقتصاد المحلي وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

ويأتي انضمام الصندوق الصناعي لتعزيز التبادل المعرفي ونقل الخبرات بين  عدد من جهات تمويل المشاريع الصناعية حول العالم للوصول الى افضل الحلول المتطورة والخدمات الاستشارية في إدارة المخاطر والتمويل، وقياس مؤشرات الأداء الخاصة بالمشاريع الصناعية . بالإضافة إلى استكشاف الخدمات والمنتجات المبتكرة  ذات القيمة المضافة لاقتصاديات الأعضاء. ومن جانبه وجه مدير عام الصندوق عبدالكريم النافع الشكر لمقام مجلس الوزراء على الموافقة الكريمة، لافتاً أن انضمام الصندوق لعضوية "مونتريال" سيكون له آثاراً إيجابية على التنمية الصناعية لقطاع التمويل وخاصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، وسيساهم في فتح المجال لزيادة نشاط الاستثمار الصناعي وتبادل المعلومات مع الأعضاء حول المشاريع الصغيرة والمتوسطة لما يمتلكه الأعضاء من خبرات في هذا المجال". وقال النافع : سنحقق بإذن الله الاستفادة العلمية، والفنية، والاقتصادية من العضوية في مجموعة مونتريال، مما يعطي الفرصة للمزيد من تنمية الصناعة في المملكة، ويعزز من أداء الصندوق في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

الجدير بالذكر أن المجموعة تضم في عضويتها نخبة من البنوك التنموية من كندا و فرنسا وفنلندا و الصين والهند والبرازيل والمكسيك و روسيا  .

 
 

اضف تعليق