صندوق التنمية الصناعية السعودي يعتمد إقراض (15) مشروعاً صناعياً بلغ إجمالي استثماراتها أكثر من (مليار) ريال وبلغ مجموع القروض المعتمدة لها (495) مليون ريال

أكد مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي الأستاذ/ علي بن عبدالله العايد جاهزية الصندوق لمواكبة النمو المتواصل للقطاع الصناعي ودعم مشاريع القطاع من خلال القروض التي يقدمها الصندوق لتعزيز فرص نجاح هذه المشاريع وتحقيق أهداف وتكامل مختلف القطاعات الإنتاجية في الاقتصاد الوطني.

 جاء ذلك في التصريح الصحفي الذي أوضح  فيه سعادة مدير عام الصندوق بأن مجلس إدارة الصندوق برئاسة معالي الدكتور/ عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، اعتمد  (15) قرضاً تبلغ قيمتها (495) مليون ريال وذلك للمساهمة في إقامة (12) مشروعاً صناعياً جديداً وتوسعة ثلاثة مشاريع قائمة بلغ إجمالي استثماراتها أكثر من (مليار) ريال.

 كما أوضح الأستاذ/ علي العايد بأن قطاع الصناعات الكيميائية قد حاز على النصيب الأعلى من حيث قيمة هذه القروض، إذ بلغت قيمة القروض المعتمدة له حوالي (186) مليون ريال، يليه قطاع الصناعات الهندسية بقيمة قروض قدرها (135) مليون ريال، فقطاع الصناعات الاستهلاكية بقروض قيمتها حوالي (89) مليون ريال، ثم قطاع صناعة مواد البناء بقروض قيمتها (85) مليون ريال. كما أشار الأستاذ/ العايد إلى أن قطاعي الصناعات الكيميائية والصناعات الهندسية قد حصلا على  النصيب الأعلى من حيث عدد القروض المعتمدة بواقع (6) قروض لكل منهما، يليهما قطاع الصناعات الاستهلاكية الذي اعتمد له قرضان ، فقطاع مواد البناء الذي اعتمد له قرض واحد.

 وقد قدمت هذه القروض المعتمدة لقطاع الصناعات الكيميائية والبالغة (186) مليون ريال، للمساهمة في إقامة أربعة مشاريع جديدة وتمويل مشروعي توسعة، بلغ مجموع استثماراتها (406) مليون ريال. ومن بين القروض الجديدة المعتمدة لهذا القطاع قرض لتمويل مصنع في رابغ لإنتاج حبيبات بولي فينيل كلوريد PVC ، وحبيات مركبات بولي إيثيلين لعزل وتغليف الكوابل وحبيبات مثبطة للهب وحبيبات بولي إيثيلين من الكربون الأسود. وقرض آخر للمساهمة في تمويل مصنع في جدة لإنتاج مانع الترسبات لمحطات تحلية المياه البخارية متعددة المراحل ومحطات تحلية المياه بالضغط الإسموزي ومحطات تحلية المياه الحرارية. إضافة إلى قرضين لتمويل مصنعين أحدهما في الصمان بالمنطقة الشرقية والآخر في الجموم بمنطقة مكة المكرمة لإنتاج متفجرات تستخدم لأغراض مدنية في التعدين والمحاجر و المقاولات .


كما شملت قروض التوسعة المعتمدة لهذا القطاع قرضاً لتوسعة مشروع صناعي في الجبيل يقوم بإنتاج مواد كيماوية مانعة للتكلس لمحطات التحلية وحمض فوسفينو الكربوكسليك ، وقرضاً آخر لتوسعة مصنع في جدة يقوم بإنتاج أكياس بلاستيكية للخدمات الشاقة وأكياس تعبئة صحية ورقائق بلاستيكية مطبوعة تستخدم للملصقات.

 كما اعتمد المجلس ستة قروض لقطاع الصناعات الهندسية تبلغ قيمتها (135) مليون ريال، بلغت استثماراتها (284) مليون ريال. وتساهم هذه القروض في  إقامة خمسة مشاريع جديدة أحدها في رابغ لإنتاج توانك ضغط من الفولاذ لتخزين السوائل والمساحيق، ومصنع آخر في الرياض لإنتاج سيارات إسعاف وصناديق تبريد ومقطورات تبريد وأبواب طوارئ وبوابات أمنية وألواح عازلة، ومصنع ثالث في منطقة الخمرة بالقرب من جدة لإنتاج قطاعات حديدية مسحوبة على البارد، ومصنع رابع في الرياض لإنتاج أبواب أوتوماتيكية مفصلية وألواح مؤلفة من طبقات ومجاري حديدية، ومصنع خامس في حريملاء لإنتاج أبواب حديدية مفرغة ومعزولة، أما القرض السادس فهو لتوسعة مصنع في جدة يقوم بإنتاج أعمدة إنارة وكهرباء حديدية مجلفنة.

 كما أفاد الأستاذ/ العايد أن المجلس اعتمد قرضين لقطاع الصناعات الاستهلاكية أحدهما لتمويل مشروع في الجبيل لإنتاج ألياف قصيرة وأغشية أرضية غير منسوجة، والآخر لتمويل مشروع في جدة لإنتاج سجاد وخيوط الإنجيلة الصناعية، ويبلغ إجمالي استثمارات هذين المشروعين (184 مليون ريال). كما اعتمد المجلس قرضاً واحداً لقطاع مواد البناء لتمويل مشروع في الخرج لإنتاج صوف صخري متنوع تبلغ استثماراته (149 مليون ريال).

 واختتم الأستاذ / علي العايد تصريحه بأن الصندوق مستمر في المحافظة على نهجه الثابت في التحقق والتأكد من الجدوى الاقتصادية للمشاريع المُقترضة من المنظور الاقتصادي العام والخاص لتعزيز فُرص نجاح المشاريع من خلال التوظيف الأمثل للموارد البشرية والمالية وتحقيق عائد استثماري جيد وقيمة مُضافة محلية مناسبة وتعزيز الصادرات  غير النفطية وتحقيق التكامل الصناعي المنشود.

اضف تعليق