برنامج كفالة يوقع اتفاقية تعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني



 ​بحضور معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وقع برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة يوم أمس الاربعاء اتفاقية تعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، ليقدم بموجبها البنك خدمات التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة داخل المملكة تحت مظلة البرنامج، ليصبح أول بنك غير سعودي ينظم إلى مجموعة البنوك المتعاونة مع البرنامج، هذا وقد وقع الاتفاقية من جانب البرنامج والبنك كل من رئيس برنامج كفالة المهندس أسامة بن عبدالرحمن المبارك والرئيس التنفيذي لفرع البنك في المملكة الأستاذ لؤي بن حسن بن عبدالجواد .
 
من جانبه رحب معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة بانضمام بنك الإمارات دبي الوطني إلى جانب البنوك المتعاونة مع البرنامج، مؤكداً أن وجود بنك الإمارات دبي الوطني كأول بنك غير سعودي يقدم خدماته التمويلية لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بكفالة البرنامج، سيشكل ساعداً قوياً في منظومة التمويل الموجه لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومحفزاً لبقية البنوك الغير سعودية، والتي لم تعتاد على تمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الانضمام والاستفادة من الخدمات التي يقدمها برنامج كفالة، كونه يمنح فرصاً تشجيعية وضمانات لازمة لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة .
 
وأشار معاليه إلى أن مبادرة التعاون بين برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة وبنك الإمارات دبي الوطني تأتي في إطار السياسة العامة والاهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز     آل سعود –حفظه الله– لمشاركة القطاع الخاص في دعم وتنمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة وتعزيز دورها الريادي في تحقيق التنمية المتوازنة، كما أكد معالي الوزير إلى أن برنامج كفالة يسعى ومن خلال تعاونه مع جهات التمويل إلى تطوير قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ووضعه بمسار يتيح له المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستديمة، وتذليل العقبات أمام أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة من أجل حصولهم على التمويل اللازم لنمو أعمالهم .
 
من جهة أخرى أفاد رئيس برنامج كفالة أن البرنامج يسعى وبشكل دائم لإيجاد موارد وحلول متعددة لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وكذلك زيادة الفرص والأوعية المالية لتوفير التمويل اللازم لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة لرفع كفاءة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وزيادة مساهمته في النمو الاقتصادي بما يتوافق مع الرؤية الاقتصادية للملكة .
 
هذا وأكد رئيس برنامج كفالة بأن انضمام البنوك الغير سعودية إلى منظومة العمل مع البرنامج يعكس مدى الجاذبية التي يتمتع بها برنامج كفالة من خلال الخدمات التي يقدمها لجهات التمويل، مشيراً إلى أن انضمام بنك الإمارات دبي الوطني قد رفع عدد البنوك المتعاونة مع البرنامج إلى ثلاثة عشر بنك .
 
وقد عبر الأستاذ لؤي عبدالجواد عن سعادته بتعاون بنك الإمارات دبي الوطني مع برنامج كفالة، مؤكداً أن برنامج كفالة تمكن من ترسيخ فكرته كمبادرة نموذجية تطمح إلى النهوض بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتذليل العقبات التي تقف أمام هذا القطاع، وأكد عبدالجواد أن بنك الإمارات دبي الوطني سيقدم خدماته المصرفية والتمويلية بشكل فاعل لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة بضمان برنامج كفالة، وذلك سعياً منه ليكون شريكاً حيوياً لإنجاح أهداف البرنامج من خلال توفير الأوعية التمويلية اللازمة لتطوير قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بما يضمن مساهمته الحيوية في الاقتصاد الوطني للمملكة .
​​
 
  
 

اضف تعليق