مليار و 500 مليون ريال لتمويل 66 مشروعا بالمنطقة

كشف لقاء نظمته الغرفة التجارية الصناعية بالقصيم بسعادة مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي الأستاذ علي بن عبد الله العايد و عدد من المسؤولين في الصندوق أن إجمالي قيمة المشاريع التي مولها الصندوق منذ تأسيسه بلغت 116 مليار ريال لعدد 2680 مشروعا في مختلف الأنشطة التي يستهدفها الصندوق منها مليار و 513 مليون ريال لمشاريع منطقة القصيم البالغة 66 مشروعا و بعدد 77 قرضا تمويليا منها أربعة مشاريع متعثرة.

 و في اللقاء الذي أقيم في مقر الغرفة الرئيس بمدينة بريدة صباح يوم الخميس 13/1/1436هـ الموافق 6/11/2014م أوضح سعادة الأستاذ عبد الله بن ابراهيم المهوس رئيس غرفة القصيم أن اللقاء يهدف إلى تبادل الرؤى والأفكار مع مسئولي الصندوق  و طرح المقترحات التي من شانها أن تعود بالنفع و الفائدة على رجال المال و الأعمال  و تترجم التطلعات المنشودة و تحقق نقلة نوعية للقطاع الصناعي بالمنطقة التي تتمتع بالعديد  من المزايا النسبية و شهدت الكثير من التطورات التنموية و الخدمية  في السنوات الأخيرة الماضية و باتت تنافس كبرى  المناطق و المدن  الصناعية على مستوى المملكة..

 من جانبه أشار سعادة مدير عام  صندوق التنمية الصناعية السعودي في اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء مجلس غرفة القصيم و الأمين العام المكلف للغرفة  الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الله الخضر أن هناك تعاونا وثيقا بين وزارة التجارة و الصندوق و هيئة المدن الصناعية ويتم توجيه الجهود المتضافرة لخدمة العملاء والمستثمرين بحيث يتم تذليل كافة الإشكاليات الماثلة أمامهم و الحرص على عدم تعرضهم لخسائر أو ركود في مشاريعهم, مبينا أن  التعاملات مع العملاء أصبحت تسير بكل مرونة  و تتم عبر الإجراءات الالكترونية و أن الموافقة على منح التمويل تعتمد على الجدوى الاقتصادية و الربح المتوقع تحقيقه و مساهمة المشاريع في الناتج المحلي بالإضافة إلى دورها في نقل التقنية الحديثة الى القطاع الصناعي بالمملكة بحيث تحقق قيمة مضافة للاقتصاد , منوها أن بعض المشاريع تحتاج إلى مصادقة و اعتماد من جهات أخرى مستقلة عن الصندوق, موضحا أن هناك متابعة مستمرة  و زيارات ميدانية لتقييم سير العمل بالمشروع  وان التكاليف المدفوعة الخاصة بذلك تذهب كنفقات إدارية و مصرفات تشغيلية و لا يمكن اعتبارها فوائد حسب منظور التعاملات التجارية , مؤكدا على انه لا يوجد أي فرق أو تمييز في التعاملات و السياسات التمويلية بين رجال و سيدات الأعمال و أن إقبال العنصر النسائي في الاستثمار بالقطاع الصناعي لا يزال محدودا و دون المستوى المطلوب و الطموحات المرجوة ، ولفت إلى أن الجزء الأكبر من تمويل المشاريع بمنطقة القصيم التي تأتي في المرتبة الرابعة من حيث المناطق الأكثر استفادة من قروض الصندوق  ذهب لشركة اسمنت القصيم و الشركة الدوائية ( سيبماكو)..
 
 وتطرق اللقاء إلى نشاط الصندوق  الذي تأسس عام 1394هـ عاما و يبلغ رأس ماله 40 مليار ريال وبين انه  يعتمد على ثلاثة جوانب رئيسة لأنشطته و هي القروض التمويلية المباشرة و الخدمات الاستشارية و الدراسات و البحوث الإستراتيجية  و ان الصندوق يمول 50% من تكلفة المشروع الرأسمالية في المدن الكبرى و  ترتفع النسبة لتصل إلى 75% في المدن الأقل نموا و التي تبلغ فيها  قيمة القرض كحد أقصى مليار 200 مليون ريال للشركات المساهمة و 400 مليون للمؤسسات الفردية  و أن فترة سداد القرض ارتفعت من 15 إلى 20 سنة ,
 هذا و كان سعادة عضو مجلس إدارة الغرفة رئيس اللجنة الصناعية الأستاذ سلمان بن عبدالله الراشد قد استعرض خلال اللقاء جملة من المحاور و الموضوعات ذات الصلة بنشاط  القطاع الصناعي  و كيفية  الاستفادة من الخدمات التي يقدمها  الصندوق للمصانع القائمة و التي لا تزال قيد الإنشاء أو لمن يرغب في الحصول على قروض إضافية و التسهيلات الممنوحة لمن سبق التعامل معهم من رجال الأعمال الصناعيين مطالبا بإعفائهم من الرسوم الادارية الإضافية أسوة بالمقاولين, و داعيا إلى فتح فرع أو مكتب اتصال و تواصل  للصندوق في منطقة القصيم..
 
 و تناول الاجتماع السياسات التمويلية و الآليات الاقراضية لبرنامج كفالة و الأنشطة التي يستهدفها كاشفا أن إجمالي عدد المنشآت التي استفادت من البرنامج تبلغ قرابة 6 آلاف منشاة صغيرة و متوسطة  بلغت قيمة التمويل لمشاريعها أكثر من تسعة مليارات و 780 مليون ريال لعدد 10 آلاف و 118 كفالة  منها 288 كفالة فقط بمنطقة القصيم و أن هناك توجها لدراسة و تمويل المشاريع الناشئة .. 

 

 

 رابط الخبر: اضغط هنا

اضف تعليق