رقم قياسي جديد لصندوق التنمية الصناعية السعودي باعتمادات تجاوزت الـ11 مليار ريال خلال العام المالي الماضي

وجه منسوبي صندوق التنمية الصناعية السعودي التهنئة للمملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بمناسبة ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، موجهين الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للصندوق بما يخدم التنمية الصناعية والاقتصادية في بلادنا الغالية.
 
وبهذه المناسبة أكد مدير عام الصندوق عبدالكريم النافع أن ذكرى البيعة، ذكرى عزيزة على أبناء الوطن، وامتداد لسنوات العزة والرقي والتطور والانجازات التي تعيشها المملكة، لافتاً أن الصندوق أحد الجهات التي حظيت بالعديد من الانجازات خلال هذا العام أبرزها الموافقة السامية على ارتباط الصندوق بوزارة التجارة والصناعة، وأن يرأس مجلس إدارته معالي وزير التجارة والصناعة، وكذلك انتقال نشاط تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة من البنك السعودي للتسليف والادخار إلى صندوق التنمية الصناعية السعودي ، ويكون الصندوق مختصاً ببرامج تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة أو ضمان تمويلها. بالإضافة إلى تعزيز دور الصندوق في تأهيل الكوادر السعودية من خلال التدريب المتخصص داخل وخارج المملكة.
 
وكشف المدير العام بأن الصندوق حقق أرقاماً قياسية غير مسبوقة في ظل القيادة الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين، من حيث قيمة القروض المعتمدة والمصروفة والمسددة حيث بلغ عدد القروض لعام 1436/1437هـ (2015م) 155 قرضاً وبإجمالي اعتمادات 11,438 مليون ريال، أي بزيادة 7% عن عدد القروض المعتمدة خلال العام المالي الماضي 1435/ 1436هـ وبزيادة في قيمتها بنسبة 94 %، لافتاً أن هذه الأرقام تعتبر الأعلى من حيث قيمة القروض التي اعتمدها الصندوق في عام واحد منذ تأسيسه في عام 1394هـ..
 
وساهمت القروض في إنشاء 135 مشروعاً صناعياً جديداً وتوسعة 20 مشروعاً صناعياً قائماً. وبلغ إجمالي قيمة القروض التي تم صرفها خلال العام المالي 1436/1437هـ 7,168 مليون ريال بزيادة 26% عمّا تم صرفه خلال العام المالي الماضي. فيما بلغت جملة المبالغ التي تم تسديدها من قبل المقترضين 4,653 مليون ريال، بزيادة 4% عمّا تم تسديده خلال العام المالي الماضي، وهي أيضاً أعلى قيمة من القروض المسددة في عام واحد منذ تأسيس الصندوق.
 
وقد بلغ إجمالي عدد القروض التي اعتمدها الصندوق منذ إنشائه عام 1394هـ وحتى نهاية العام المالي المنصرم 3,924 قرضاً تبلغ قيمتها 129,425 مليون ريال، قدمت للمساهمة في إنشاء 2852 مشروعاً صناعياً منتشرة في جميع مناطق المملكة. وبلغت قيمة المبالغ التي صرفها الصندوق 88,444 مليون ريال وقيمة المبالغ المسددة 54,999 مليون ريال، وذلك حتى نهاية العام المالي 1436/1437هـ (2015م). مما كان له الأثر الواضح في أداء القطاع الصناعي، حيث تمكنت المصانع الوطنية من توفير احتياجات السوق المحلية للعديد من السلع، واستطاعت تصدير فائض الإنتاج، بالإضافة إلى توفير آلاف فرص العمل للكوادر الوطنية الأمر الذي يؤكد نجاح المشاريع المستفيدة من قروض الصندوق.
 
واختتم مدير عام الصندوق تصريحه بالتأكيد على مواصلة الصندوق لنهجه في دعم وتحفيز التنمية الصناعية من خلال تقديم القروض والاستشارات للمصانع المحلية والمساهمة في تهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات الصناعية داخل المملكة وذلك بدعم متواصل من مقام حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

اضف تعليق