صندوق التنمية الصناعية السعودي يعتمد إقراض (17) مشروعاً صناعياً بلغ إجمالي استثماراتها ( 25.4 ) مليار ريال سعودي وبلغ مجموع القروض المعتمدة لها (2.5) مليار ريال



واصل صندوق التنمية الصناعية السعودي دوره المتميز في دعم وتطوير القطاع الصناعي في المملكة بما يعزز فرص نجاح المشاريع من خِلال التوظيف الأمثل للأموال المُستثمرة وتحقيق عائد استثماري جيد وقيمة مضافة محلية مناسبة وتحقيق التكامل الصناعي بين مختلف القطاعات الإنتاجية.

جاء ذلك في التصريح الصحفي الذي أوضح فيه سعادة الأستاذ / علي بن عبدالله العايد مدير عام الصندوق المكلف بأن مجلس إدارة الصندوق برئاسة معالي الدكتور / عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي ، اعتمد (17) قرضاً قٌدمت للمساهمة في إقامة (12) مشروعاً صناعياً جديداً وتوسعة خمسة مشاريع صناعية قائمة. وقد بلغ إجمالي القروض المُعتمدة لهذه المشاريع (2.5) مليار ريال ، بينما بلغ إجمالي استثماراتها (25.4) مليار ريال.

كما أوضح الأستاذ / علي العايد بأن قطاع الصناعات الهندسية قد حاز على النصيب الأعلى من حيث قيمة هذه القروض إذ بلغت قيمة القروض المعتمدة له (1.453) مليون ريال ، يليه قطاع الصناعات الكيميائية بقيمة قروض قدرها حوالي (675) مليون ريال ، فقطاع الصناعات الاستهلاكية بقروض قيمتها (187.3) مليون ريال ، ثم قطاع الصناعات الأخرى بقروض قيمتها (122.5) مليون ريال وأخيراً قطاع صناعة مواد البناء الذي حصل على قروض قيمتها (36.6) مليون ريال.

وقـد قُدمت القروض المعتمدة لقطاع الصناعات الهندسية والبالغة (1.453) مليون ريال ، للمـسـاهـمـة فـي إقامة سبعة مشاريع جديدة  ، بلغت استثماراتها (22.229) مليون ريال ،  اثنين منها في مدينة رأس الخير أحدهما لإنتاج مسطحات الألمنيوم لتصنيع معلبات وأغطيتها ، والآخر لإنتاج قوالب وألواح وقضبان الألمنيوم ، وبلغ القرض المعتمد لكل مشروع منهما (600) مليون ريال. كما اعتمد الصندوق لهذا القطاع أيضاً خمسة قروض أخرى للمساهمة في إقامة خمسة مشاريع جديدة منها مشروعان في مدينة الجبيل أحدهما لجلفنة الحديد والآخر لإنتاج كيابل بحرية متوسطة الفولتية. بالإضافة إلى مشروع في خميس مشيط لإنتاج حديد التسليح بأقطار مختلفة ، وآخر في الدمام لإنتاج غرف تفتيش من حديد الزهر ومن حديد الدكاتيل ووصلات أنابيب وصمامات. وأخيراً مشروع في الرياض لإنتاج شاحنات النفايات ومكانس لتنظيف الشوارع.

كما أشار الأستاذ / علي العايد بأن المجلس اعتمد خمسة قروض لقطاع الصناعات الاستهلاكية بقيمة (187.3) مليون ريال ، بلغت استثماراتها (425.4) مليون ريال ، وتُساهم هذه القروض في تمويل ثلاثة مشاريع جديدة أحدها في مكة المكرمة لإنتاج لحوم الدجاج المبردة والمجمدة، والثاني في الخرج لإنتاج مياه الشرب المعبأة في قوارير ، والثالث في الدمام لإنتاج أعلاف الحيوانات. وتوسعة مشروعين قائمين أحدهما في أبها لإنتاج لحوم الدجاج المبردة والمجمدة ومسحوق بروتين الأعلاف ، والآخر في مدينة جدة لإنتاج خيوط البولي بروبلين وخيوط النايلون.

كـما اعتمد المجلس ثلاثة قروض لقطاع الصناعات الكيميائية بقيمة (675) مليون ريال ، بلغ إجمالي استثماراتها (2.380) مليون ريال ، تتمثل في تمويل مشروع صناعي في الجبيل بقرض قيمته (600) مليون ريال لإنتاج كوبوليمرات الإيثيلين أسيتات الفينيل ، وتوسعة مشروعين قائمين أحدهما في الدمام ويقوم بإنتاج الحقن الطبية ذات الاستخدام الواحد ، والآخر في جدة لإنتاج العبوات البلاستيكية (برفيوم) وأفلام البولي إيثيلين ومغلفات بلاستيكية وورقية مدمجة ومطلية وأفلام بروبلين وأغطية بلاستيكية.

كما اعتمد مجلس الإدارة قرضاً واحداً بقيمة (36.6) مليون ريال لتوسعة مصنع في الرياض باستثمار بلغت قيمته (104.6) مليون ريال يقوم بإنتاج بلاط السيراميك.

وتمشياً مع سياسة الصندوق في المساهمة في إنشاء وتطوير البنية التحتية اللازمة لإقامة المصانع في المدن الصناعية المختلفة ، فقد اعتمد مجلس الإدارة قرضاً قيمته (122.5) مليون ريال لإنشاء وتطوير مجمع سكني في المدينة الصناعية الثانية بالرياض باستثمار بلغت قيمته (254.5) مليون ريال.

واختتم الأستاذ / على العايد تصريحه بان الصندوق لا يزال يحافظ على نهجه الثابت في دعم وتطوير القطاع الصناعي بالمملكة بما يحقق ازدهار الصناعة السعودية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من معظم المنتجات الصناعية وتعزيز فرص الصادرات وخلق الفرص الوظيفية.

اضف تعليق