مدير الصندوق الصناعي: ارتباطنا بـ «التجارة» خطوة عملية تفرضها المرحلة الحالية للاقتصاد


الرياض - نايف الحمري
 
قال ل"الرياض" مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي علي العايد إن ارتباط الصندوق بوزارة التجارة والصناعة، يأتي لتنمية القطاع الصناعي في المملكة بشكل عام وفي الدور الحيوي الذي يقوم به الصندوق في هذا المجال بوجه خاص، مبيناً أن الارتباط يعتبر خطوة عملية تفرضها المرحلة الحالية للاقتصاد والصناعة في المملكة، تهدف الى المزيد من التكامل والتناغم بين عمل الصندوق، باعتباره الجهة التمويلية للمصانع، ومع توجهات الوزارة باعتبارها الجهة المعنية بوضع الخطط الاستراتيجية للصناعة، فيما يخدم التنمية الصناعية في المملكة.
 
وأكد العايد أن الإشراف المباشر من قبل وزير التجارة والصناعة على عمل الصندوق والاطلاع عن كثب على نشاطه واحتياجاته وظروفه باعتباره رئيساً لمجلس الإدارة، بعث الآمال والتطلعات لإدارة الصندوق بإعطاء المجلس الاستقلالية والصلاحيات الكاملة التي تمكنه من إصدار اللوائح الادارية والمالية وتوجيه نشاط الصندوق لتحقيق اهدافه والحفاظ على كوادره المؤهلة التي تخدم القطاع الصناعي بالكفاءة المطلوبة.
 
وأوضح العايد أن وزير التجارة والصناعة لم يكن بعيداً عن الصندوق ونشاطه واسلوب عمله، فقد كان عضواً في مجلس ادارته في دورة سابقة ممثلاً لوزارة التجارة والصناعة، ويقدر جيداً أسلوب عمل الصندوق وأهمية الدور الذي يقوم به في دراسة المشاريع الصناعية وخدماتها وتقييم المخاطر المرتبط بها واعتماد القروض للمشاريع التي تثبت جدواها الاقتصادية.
 
ولفت إلى أن التفاعل الإيجابي من قبل وزارة المالية في تلبية احتياجات الصندوق المالية أدى إلى رفع رأسماله عدة مرات حتى وصل إلى 40 مليار ريال، مما أبرز الأثر في وصول الصناعة المحلية إلى المستوى الجيد الذي وصلت إليه، مضيفاً أن فكرة إنشاء صندوق التنمية الصناعية السعودي جاءت على أساس توفير الدعم المالي من قبل الدولة لتشجيع القطاع الخاص.
 

 

رابط الخبر:
http://www.alriyadh.com/1040375
​​

اضف تعليق