صندوق التنمية الصناعية يقرض 12 مشروعاً بقيمة 908 ملايين ريال

صندوق التنمية الصناعية يقرض 12 مشروعاً بقيمة 908 ملايين ريال

 

أوضح مساعد مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي علي بن عبدالله العايد، في تصريح صحفي له أن مجلس إدارة الصندوق برئاسة معالي المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، قد اعتمد اثني عشر قرضاً مُنحت لإقامة وتوسعة عدد من المشاريع الصناعية، وذلك بمبالغ تجاوزت 908 ملايين ريال، وقد بلغ إجمالي استثمارات هذه المشاريع 1.970 مليون ريال.

ونوه العايد أن قطاع الصناعات الهندسية هو أبرز القطاعات المستفيدة، حيث تم اعتماد أربعة قروض تجاوز حجم المبالغ المعتمدة لها 242 مليون ريال، وبلغ إجمالي الاستثمارات فيها مبلغ 532 مليون ريال، وهذا يعطي مؤشراً على ضخامة حجم الاستثمارات في مشاريع هذا القطاع.

وأضاف أن تلك القروض تتمثل في تمويل مشروع صناعي لإنتاج علب مرطبات وأغطيتها، وتوسعة مشروع لإنتاج القضبان الحديدية، وكذلك توسعة مشروع صناعي لإنتاج وسحب قطاعات الألمنيوم ومشتقاتها، وآخر لتمويل مشروع لإنتاج ألواح ألمنيوم معزولة ولفات مدهونة، كما اعتمد المجلس ثلاثة قروض في قطاع مواد البناء تجاوز حجم المبالغ المعتمدة لها 163 مليون ريال، بينما بلغ إجمالي الاستثمارات فيها مبلغ 372 مليون ريال، وذلك لتمويل توسعة مشروع صناعي لإنتاج ألواح جبسية، وتمويل مشروع صناعي لإنتاج ألواح جرانيت وبلاط قياسي ، وكذلك توسعة مشروع صناعي لإنتاج بلاط سيراميك، واعتمد المجلس أيضاً إقراض ثلاثة مشاريع أخرى في قطاع الصناعات الاستهلاكية تجاوز حجم المبالغ المعتمدة لها 117 مليون ريال بينما بلغ إجمالي الاستثمارات فيها مبلغ 267 مليون ريال، وهي مشروع صناعي لإنتاج علب كرتون مزدوج، ومشروع صناعي لمعالجة وتوزيع مياه صالحة للشرب، وآخر لمعالجة وتوزيع مياه الصرف الصحي، كما اعتمد المجلس قرضين في قطاع الصناعات الكيميائية بلغ حجم المبالغ المعتمدة لها 385 مليون ريال بينما بلغ إجمالي الاستثمارات فيها حوالي مبلغ 799 مليون ريال، لتمويل توسعة مشروع صناعي لإنتاج أغشية بولي إيثيلين ورقائق تعبئة وتغليف ، وآخر لتوسعة مشروع لإنتاج ألكيل البنزين الخطى.

وأشار العايد، إلى أن إجمالي عدد القروض الصناعية التي اعتمدها الصندوق منذ إنشائه وحتى تاريخه بلغ 3.146 قرضاً ساهمت في إنشاء وتوسعة 2.224 مشروعاً صناعياً منتشرة في مختلف أنحاء المملكة، بإجمالي مبالغ معتمدة تبلغ 81.723 مليون ريال، نتج عنها خلق آلاف الفرص الوظيفية ونقل تقنية متطورة لمختلف القطاعات الصناعية وتوفير منتجات تم إحلالها محل الواردات وكذلك تصدير منتجات سعودية ذات جودة عالية وأسعار منافسة إلى مختلف الأسواق العالمية.

واختتم العايد، تصريحه بأن دور الصندوق لا يقتصر على الإقراض فقط وإنما يقوم بدعم المشاريع الصناعية بالاستشارات التسويقية والمالية والإدارية والفنية، واعتبر أن المساهمة في تمويل هذه المشاريع ما هو إلا جزء من رسالة الصندوق المتمثلة في دعم وتطوير القطاع الصناعي في كافة مناطق المملكة .

اضف تعليق