صندوق التنمية الصناعية السعودي يعتمد إقراض (16) مشروعاً صناعياً بلغ إجمالي استثماراتها ( 1.6 ) مليار ريال سعودي وبلغ مجموع القروض المعتمدة لها (693) مليون ريال

 

أكدَ سعادة الأستاذ / علي بن عبدالله العايد مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي المكلف على استمرار دور الصندوق الريادي في دعم وتطوير القطاع الصناعي في المملكة بما يحقق تنويع القاعدة الاقتصادية ، وخلق الفُرص الوظيفية للسعوديين ، واستغلال المواد الخام المحلية ، واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية ، ونقل وتوطين التقنية ومُراعاة سلامة البيئة.

جاء ذلك في التصريح الصحفي الذي أوضح فيه سعادة الأستاذ / العايد بأن مجلس إدارة الصندوق برئاسة معالي الدكتور / عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي ، قد اعتمد (16) قرضاً قـُدمت للمساهمة في إقامة (14) مشروعاً صناعياً جديداً وتوسعة مشروعين صناعيين قائمين. وقد بلغ إجمالي القروض المُعتمدة لهذه المشاريع (693) مليون ريال ، بينما بلغ إجمالي استثماراتها (1.6) مليار ريال.

وأوضح الأستاذ / علي العايد بأن قطاع الصناعات الهندسية قد حاز على النصيب الأعلى من حيث قيمة هذه القروض إذ بلغت قيمة القروض المعتمدة له (254) مليون ريال ، يليه قطاع صناعة مواد البناء بقيمة قروض قدرها حوالي (206) مليون ريال ، فقطاع الصناعات الكيميائية بقروض قيمتها (200) مليون ريال وأخيراً الصناعات الاستهلاكية التي حصلت على قروض قيمتها (33) مليون ريال. كما أشار الأستاذ /علي العايد بأن قطاع  مواد البناء قد حصل على النصيب الأعلى من حيث عدد القروض المعتمدة بواقع ستة قروض ، يليه قطاعا الصناعات الكيميائية والصناعات الهندسية بواقع أربعة قروض لكل منهما ، ثم قطاع الصناعات الاستهلاكية الذي حصل على قرضين.

وقد قـُدمت القروض المعتمدة لقطاع الصناعات الهندسية والبالغة (254) مليون ريال ، للمساهمة في إقامة أربعة مشاريع جديدة، بلغت استثماراتها (587) مليون ريال ، أحدها في مدينة الخرج لإنتاج الحديد الصلب وحديد التسليح المغطى بالإيبوكسي ، والثاني في مدينة الرياض لتصنيع وإعادة تصنيع وصيانة وإصلاح محركات الطائرات ، والثالث في مدينة الــدمام لإنتاج صمامات كروية بارتكاز دوراني ، والرابع لإنتــاج كتل حديدية في مدينة رابغ.

كما أشار الأستاذ / علي العايد بأن المجلس قد اعتمد ستة قروض لقطاع صناعة مواد البناء بقيمة (206) مليون ريال ، بلغت استثماراتها (479) مليون ريال ، وتساهم هذه القروض في تمويل أربعة مشاريع جديدة لإنتاج الخرسانة الجاهزة في كل من : مكة المكرمة والرياض وجدة وخميس مشيط ، وتوسعة مصنع في الدمام لإنتاج الفايبر جلاس المستخدم للعزل الحراري لأجهزة تكييف الهواء المركزي ، بالإضافة إلى تمويل مصنع جديد في مدينة الدمام لإنتاج أنواع مختلفة من مواد التزجيج المستخدمة في صناعة منتجات السيراميك.

كما اعتمد المجلس أربعة قروض لقطاع الصناعات الكيميائية بقيمة (200) مليون ريال ، بلغ إجمالي استثماراتها (495) مليون ريال ، تتمثل في تمويل مشروع صناعي في الجبيل لإنتاج ثلاثي إيثيل الألمنيوم كمادة حافزة في صناعة البولي أولفينات ، ومشروع آخر في الخرج لإنتاج زيت أساس مُعاد تدويره وبيتومين ، ومشـروع في الدمام لإنتاج أكياس بلاستيكية للخدمات الشاقة ، وتوسعة مصنع في الرياض لإنتاج عبوات بلاستيكية وأغطية بلاستيكية متنوعة وقوارير وعبوات بي.إي.تي وصحون وعبوات من البولي بروبلين.

أما القروض التي اعتمدها مجلس الإدارة لقطاع الصناعات الاستهلاكية والبالغة حوالي (33) مليون ريال ، فقد قـُدمت للمساهمة في تمويل مشروعين جديدين ، أحدهما في الخرج لإنتاج مياه الشرب المعبأة ، والثاني في رابغ لإنتاج لحوم الوجبات الجاهزة. وقد بلغ إجمالي إستثمارات مشاريع هذا القطاع (74) مليون ريال.

واختتم الأستاذ / علي العايد تصريحه بأن الصندوق مستمر في المحافظة على نهجه الثابت في التحقق والتأكد من الجدوى الاقتصادية للمشاريع المُقترضة من المنظور الاقتصادي العام والخاص لتعزيز فُرص نجاح المشاريع من خلال التوظيف الأمثل للموارد البشرية والمالية وتحقيق عائد استثماري جيد وقيمة مُضافة محلية مناسبة وتعزيز الصادرات غير النفطية وتحقيق التكامل الصناعي المنشود.

اضف تعليق