الصندوق الصناعي يلتقي الصناعيين في منطقة جازان


الصندوق الصناعي يلتقي الصناعيين في منطقة جازان


التقى مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي المكلف د. إبراهيم المعجل اليوم الثلاثاء أعضاء اللجنة الصناعية بغرفة جازان والمهتمين بالقطاع الصناعي في المنطقة، وتم اللقاء لمناقشة عدداً من الموضوعات المتعلقة بتعزيز نمو القطاع الصناعي في المنطقة والتعريف بالجهود التي يبذلها الصندوق في تنمية القطاع الصناعي، والعمل المستمر لتوفير فرص التمويل للمشاريع الاستثمارية بهدف توسعة الخارطة الصناعية وتشجيع الاستثمار المحلي على مستوى مناطق المملكة، إذ تعتبر منطقة جازان نموذج واعد في التنمية الصناعية، وقد بلغت قيمة القروض التي اعتمدها الصندوق منذ انشائه وحتى نهاية العام (2017م) للمشاريع الصناعية بمنطقة جازان أكثر من 4 مليار ريال.
وتعد زيارة منطقة جازان هي الأولى لمدير عام الصندوق المكلف بعد توليه إدارة مهامه، وتأتي من منطلق الاهتمام بالتنمية الصناعية الإقليمية المتوازنة في المناطق والمدن الواعدة وفق توجيهات الحكومة الرشيدة -حفظها الله- نحو تحقيق التنمية المتوازنة على مستوى المملكة، وتصل نسبة التمويل في المناطق والمدن الواعدة إلى 75% من تكلفة المشروع وفترة سداد تمتد إلى 20 سنة، ويبلغ الحد الأقصى للقرض الواحد لمشاريع الصناعات المقامة في تلك المناطق إلى 1.2 مليار ريال مقابل 900 مليون ريال لمشاريع الصناعات المقامة في المدن الرئيسية.
وفي ذات السياق، قامت إدارة الصندوق الصناعي بزيارة إلى مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية بتنظيم من الهيئة الملكية للجبيل وينبع والاطلاع على عدد من المشروعات الصناعية والمرافق، إلى جانب زيارة عدد من المشاريع الصناعية المقترضة من الصندوق بالمنطقة.
ويعتبر الصندوق الصناعي شريك النجاح للقطاع الصناعي طوال أكثر من أربعة عقود من مسيرة التنمية الصناعية في المملكة عبر تقديم منظومة مدروسة من القروض والاستشارات والحوافز الصناعية والمساهمة في تهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات الصناعية داخل المملكة.

 

 

اضف تعليق