تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 تمكين المستثمر

سعيًا من صندوق التنمية الصناعية السعودي لتطوير إجراءات العمل و تعزيز تجربة المستثمر، فإن إدارة الصندوق عملت على إطلاق عدد من المبادرات التي تساهم في تحسين تجربة العميل مع الصندوق و هي:

  • رفع كفاءة إجراءات القروض:

مبادرة "رفع كفاءة إجراءات القروض" تهدف إلى تقليل مدة الموافقة على طلبات القروض وصرفها ورفع جودة التقييم والتحليل، و اقتضى هذا  الأمر مراجعة وإعادة تصميم الإجراءات، ونتجت عنه إجراءات إقراض فعالة تأخذ بعين الاعتبار الاختلاف بين المشاريع من حيث طريقة تقييمها وإجراءاتها.

  • تسهيل إجراءات الصرف:

اعتمد الصندوق خلال الفترة الماضية على الطريقة القديمة للصرف حيث يتم صرف دفعات القرض بعد توقيع اتفاقية القرض وتسجيل الرهن والحصول على الضمانات المطلوبة واستيفاء أية شروط مسبقة أو خاصة بالصرف إن وجدت و بناءً على التنفيذ الفعلي و غيرها من الشروط، أما الآن فإن الصندوق يعمل على تقليل الفترة المعتمدة للصرف إلى أقل فترة ممكنة و ذلك عبر إعادة ترتيب آلية الصرف و اعتماد التقنية الحديثة في صرف المبالغ المعتمدة للعملاء، بالإضافة إلى صرف 30% من مبلغ القرض مقدمًا في بعض البرامج التمويلية المتخصصة.

  • القرض الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية:

تمكن صندوق التنمية الصناعية السعودي من قطع شوط كبير في مجال أتمتة الإجراءات والتعاملات الخاصة بالإقراض سواء التعاملات الداخلية بين موظفي الصندوق أو الخارجية المتعلقة بالتعامل مع العملاء، حيث تم تطبيق نظام القروض الإلكترونية لتسهيل الإجراءات على العملاء ليتم التقديم في أي وقت ومن أي مكان وبخطوات سلسة وسريعة، بالإضافة إلى إطلاق التطبيق الإلكتروني الذي يساعد على إنهاء العديد من إجراءات الاقتراض بشكل سريع و بمتناول اليد.

  • تحديث آلية التسعير:

ومن ضمن المبادرات التي يطرحها الصندوق "مبادرة تطوير آلية احتساب التكاليف"، بحيث تعتمد على الشفافية مع العملاء من خلال تحديد حد أعلى لرسوم المتابعة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأهداف التنموية، على أن ذلك يتم من خلال تصميم منهجية تسعير تستند إلى أربعة مبادئ رئيسة متمثلة في (الشفافية، الفعالية، الاستدامة، المرونة) و ذلك حرصًا من الصندوق على أن تكون علاقته مع جميع عملائه مبنية على الشفافية و الفعالية.