نبذة عنا

برؤية مستقبلية واعدة في أن تكون المملكة العربية السعودية دولة صناعية تنموية، وبقرار من مجلس الوزراء عام 1394هـ، تأسس صندوق التنمية الصناعية السعودي ليعمل على مدار 45 عامًا بدور ريادي في تطوير وتنفيذ وتحقيق سياسات وبرامج التنمية الصناعية، ليكون الممكّن المالي الرئيسي للتحول الصناعي في المملكة.

مسؤوليتنا التنموية

انطلق الصندوق الصناعي ليكون له دوره الفاعل في تعزيز فرص الاستثمار الصناعي، وتطوير الصناعة المحلية ورفع مستوى أدائها، من خلال المساهمة في تشكيل القطاعات الصناعية، وتطوير المؤسسات التنافسية، ودعم المبادرات الاستراتيجية.

header photo header photo

الصندوق الصناعي ورؤية المملكة 2030

يواصل الصندوق الصناعي نشاطه الريادي في تنمية القطاع الصناعي المحلي ومواكبة التطورات، عبر التكامل مع الجهات الحكومية، وتوسيع نطاق دعمه ليشمل عددًا من القطاعات الواعدة في مجالات الصناعة والطاقة والتعدين والخدمات اللوجستية.

لمحة تاريخية (مسيرتنا)

تأسس صندوق التنمية الصناعية السعودي عام 1394هـ كمؤسسة مالية حكومية لتحقيق أهداف وسياسات وبرامج التنمية الصناعية بالمملكة الموجهة لدعم القطاع الخاص في المجالات الصناعية المختلفة، وتمويل ودعم وتنمية القطاع الـصناعي، عبر:

  • توظيف وتدريب وتأهيل كوادر وطنية وكفاءات مؤهلة.
  • تقديم قروض متوسطة أو طويلة الأجل لتأسيس مصانع جديدة أو تطوير وتحديث وتوسعة مصانع قائمة.
  • تقديم الاستشارات الإدارية والمالية والفنية والتسويقية للمنشآت الصناعية بالمملكة.

وبالتكامل مع الجهات الحكومية؛ ساهم هذا الدعم بتحقيق استجابة فعّالة من قبل القطاع الخاص لبناء وترسيخ قاعدة صناعية وطنية.

خطوة متقدمة

تعمّق الصندوق الصناعي في سبر أغوار الصناعة المحلية، وأجرى العديد من الدراسات القطاعية والصناعية والتسويقية لإدارة ودعم العديد من البرامج التمويلية، ومنها:

  • إدارة البرنامج التمويلي الحكومي لتمويل شركات الكهرباء العاملة بالمملكة.
  • إدارة برنامج تمويل مستودعات التبريد وبرنامج تمويل صناعات التمور.
  • المساهمة في دراسة وتحليل برنامج الدعم الحكومي للمستشفيات.
  • إدارة برنامج كفالة لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

مرحلةٌ جديدة

في عام 1439ه وافق مجلس الوزراء على تعديل النظام الأساسي للصندوق الصناعي، ليتمكّن من توسيع نطاق دعمه لعددٍ من القطاعات الجديدة والواعدة في مجالات الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية.

مستقبلٌ واعد

قدّم الصندوق الصناعي حزمة جديدة من الخدمات والمنتجات التمويلية عبر برنامج "تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية"، للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، بإضافة 1.2 مليار ريال للناتج المحلي الإجمالي، وخلق فرص عمل، وتحسين ميزان المدفوعات، وتنمية المحتوى المحلي.

رؤيتنا و رسالتنا و دورنا

قيمنا

نجاح العميل

ندعم نجاح عملائنا حيث أن نجاحهم هو نجاحنا.

التمكين

نسعى لتمكين الآخرين، لنحقق العمل معاً ونحقق المخرجات بكفاءة عالية.

التعاون

نعمل كجزء من فريق يسعى إلى تحقيق النمو و الازدهار لبلدنا الغالي.

التنمية

التنمية في صميم عملنا وهي الدافع لكل ما نقوم به.

الاعتمادية

يمكن الاعتماد علينا في أي عمل يوكل إلينا وبالقرارات التي نتخذها.

أهدافنا الاستراتيجية

يعمل الصندوق الصناعي بشكل فعّال لتوفير الدعم المالي والاستشاري وتقديم الحلول المبتكرة لنمو وتطور الصناعة المحلية ورفع مستوى أدائها، لتحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية:

  • يعمل الصندوق الصناعي بشكل فعّال لتوفير الدعم المالي والاستشاري وتقديم الحلول المبتكرة لنمو وتطور الصناعة المحلية ورفع مستوى أدائها، لتحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية:
  • تنمية القيم المضافة للاقتصاد المحلي.
  • دعم المنتج المحلي.
  • تعزيز الصادرات غير النفطية.
  • التكامل بين القطاع الصناعي والقطاعات الأخرى.
  • رفع نسبة مشاركة الكفاءات السعودية في القطاع الصناعي.
  • الاستغلال الأمثل للمواد الخام المحلية.
  • استقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، ونقل وتوطين التقنية.
  • تعميم ثقافة السلامة الصناعية، والوقاية من المخاطر في المنشآت الصناعية.
  • نشر الوعي البيئي في القطاع الصناعي.